الأربعاء 12 يونيو 2024

الهجرة الجماعية للتنسيقية الموحدة

يناير1,2024
على غرار الأسبوع الماضي بعد الهجرة الجماعية لكافة المناضلين من التنسيق الوطني إلى التنسيقية الموحدة لهيئة التدريس واطر الدعم بسبب خيانة لفنوا للتنسيق الوطني بمطالبته بتعليق الإضراب، ها هو الدور يأتي اليوم على التنسيقية الفئوية للتأهيلي حيث يلاحظ أن هناك نزوحا جماعيا من هذه التنسيقية إلى التنسيقية الموحدة ساهمت فيه عدة أسباب نجملها فيما يلي:
  • هرولة أعضاء تنسيقية التأهيلي بالجلوس مع النقابات وأخد الصور مع كتابها بدون الرجوع إلى التنسيقيات الميدانية التي تتغدى من نضالاتها.
  • خروجها ببلاغات تدعوا إلى التعليق وتارة إلى التخفيف في عدد أيام الإضراب مما يؤكد ضعف هيكلتها وتعرضها لاختراقات نقابية كما وقع لتنسيقية المقصين التي اخترقتها نقابة كدش .
  • بالرجوع إلى البرنامج النضالي للأسبوع الماضي حينما نزلت التنسيقية الموحدة والتنسيق الوطني ببلاغات مشتركة لتجسيد المسيرات الجهوية والإقليمية في حين تنسيقية التأهيلي الفئوية لم تنسق ولم تدعوا في برنامجها النضالي إلى تجسيد الوقفات والمسيرات الوحدوية..
هذا يدعونا جميعا لطرح أكثر من سؤال على ضوء التراجعات التي تحدث في تنسيقية التأهيلي، إلى حدود الآن تبقى خطوات التنسيقية الموحدة لهيئة التدريس حكيمة ومعقلنة وقوية.

مواضيع ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *